تقارير عالمية تكشف عن خطط أرامكو الاستثمارية

  • تقارير عالمية تكشف عن خطط أرامكو الاستثمارية

    كشفت تقارير صحفية عالمية عن خطط استثمارية كبرى تجهزها شركة “أرامكو” النفطية السعودية.

    وأشار موقع “موني كنترول” الاقتصادي العالمي، أن أرامكو السعودية تركز حاليا في الاستثمارات بالهند ذات النمو المرتفع، خاصة وأنها من الدول التي تعتمد على استيراد النفط الخام.

    وكشفت التقارير أن أرامكو تتفاوض على صفقة لشراء حصة تصل تصل إلى 20% في شركة ريلاينس إندستريز التي تبلغ تكلفتها 75 مليار دولار أمريكي.

    وقال التقرير إن هذا يتماشى مع ما ذكرته أرامكو في تقريرها السنوي الأخير إنها تدرس فرص الاستثمار في الأسواق ذات النمو المرتفع وكذلك الدول التي تعتمد على استيراد النفط الخام.

    الهند هي سوق الطاقة الأسرع نموًا في العالم حيث يرتفع استهلاك الوقود بنسبة 4-5 بالمائة سنويًا.

    كما أنها تعتمد على الواردات لتلبية 83 في المائة من احتياجاتها النفطية.

    وتعتبر المملكة العربية السعودية ثاني أكبر مورد للنفط، حيث تصدر ما يقرب من خمس النفط الهندي المصدر من الخارج.

    وأوضح التقرير أن أرامكو تركز استثماراتها النهائية في مجالات النمو المرتفع، بما في ذلك الصين والهند وجنوب شرق آسيا، ومراكز الطلب على المواد مثل الولايات المتحدة، والدول التي تعتمد على استيراد النفط الخام ، مثل اليابان وكوريا الجنوبية.

    إلى جانب ذلك، يوفر تكامل قطاعي المنبع والمصب فرصة فريدة لشركة أرامكو السعودية لتأمين الطلب على النفط الخام عن طريق البيع للمصافي المصممة خصيصًا لمعالجة النفط الخام العربي اقتصاديًا.

    علاوة على ذلك، تعتزم أرامكو السعودية تعزيز أعمالها التسويقية المحلية والعالمية لدعم مكانة أعمالها التمهيدية في المناطق الجغرافية الرئيسية ذات النمو المرتفع، بما في ذلك الصين والهند وجنوب شرق آسيا، والتي تعد جزءًا لا يتجزأ من أعمال أرامكو السعودية الحالية واستراتيجية التوسع المستقبلية.

    وتعتزم الشركة  الحفاظ على وجودها في الدول الكبرى الرئيسية التي تعتمد على استيراد النفط الخام.

    كان الملياردير الهندي موكيش أمباني قد أعلن في أغسطس من العام الماضي عن اتفاقات أولية لبيع حصة 20 في المائة في أعمال النفط إلى الكيماويات لشركة النفط الوطنية السعودية.

    ذكرت مورجان ستانلي في مذكرة بحثية في 19 مارس أن أرامكو كانت قد أجرى في مؤتمر عبر الهاتف أنها لا تزال تجري العناية الواجبة بشأن الاستثمار المحتمل في زيت RIL لتشغيل المواد الكيميائية.

    وقالت “بمجرد اكتمال التقييم ، سينتقل إلى المرحلة التالية من عملية الموافقة”.

    وكجزء من صفقة أغسطس، ستقوم أرامكو السعودية بتوريد 500 ألف برميل يوميا من الخام (25 مليون طن سنويا) على المدى الطويل إلى مجمع مصفاة ريلاينس جامناجار (40 في المائة من طاقة التكرير).

    ذكرت شركة محلل السوق برنشتاين في تقرير حديث أن شراكة ريلاينس مع أرامكو تشير إلى التوسع بدلاً من التراجع حيث من المتوقع أن تعزز فرص النمو البتروكيماويات والتكرير الرأسي.

    مشيرة إلى أن الهند لديها توسع علماني كبير (أي لا يتأثر بالاتجاهات قصيرة المدى) في المستقبل في المنتجات المكررة والبتروكيماويات، قالت إنه مع انخفاض الطلب للفرد الواحد 1.3 برميل لكل شخص، سينمو الطلب على المنتجات المكررة بمقدار 5 ملايين برميل يوميا على مدى العقدين المقبلين ، أكثر من أي سوق رئيسية أخرى.

    تشير التقديرات إلى أن الهند هي سوق الوقود المكرر الأسرع نموًا على مدار العشرين عامًا القادمة (أسرع من الصين) وستكون أيضًا واحدة من أسرع الأسواق نموًا للبتروكيماويات نظرًا لنصيب الفرد من الطلب الذي سينمو مع الناتج المحلي الإجمالي.

    وتعمل ريلاينس، التي أبرمت اتفاقية مع أرامكو على تشغيل أكبر مجمع منفرد في أعمال التكرير والبتروكيماويات هو مجمع جامناجار، وهو أحد أكبر مراكز التكرير في العالم، وتم بناء مجمع جامناجار في عام 2000 بطاقة 0.67 مليون برميل في اليوم.