تباين أداء الأسهم الآسيوية عقب قفزة حادة في وول ستريت

  • تباين أداء الأسهم الآسيوية عقب قفزة حادة في وول ستريت

    تراجع مؤشر نيكي القياسي الياباني ببورصة طوكيو للأوراق المالية، اليوم الثلاثاء، بنسبة طفيفة بلغت 0.9%، وذلك بحلول الساعة 5:30 بتوقيت غرينتش، وذلك بعد أن حقق صعودا في بداية التعاملات بنسبة وصلت إلى 1.44%.

    وتراجع أيضا مؤشر توبكس بنسبة بلغت 0.83% ليصل إلى 1513.16 نقطة.

     

    على النقيض، صعدت الأسهم الصينية على نحو طفيف، إذ ارتفع مؤشر هانغ سينغ بنسبة 0.4% ليصل إلى 26367.23 نقطة، وارتفع أيضا مؤشر سي إس أي 300 بنسبة 0.93% ليصل إلى 4107.71 نقطة. وإجمالا، صعد مؤشر إم إس سي أي لمنطقة آسيا المحيط الهادئ بنسبة 0.8% ليصل إلى 156.84 نقطة.

    ويأتي هذا الأداء عقب أن قفزت بورصة وول ستريت بنهاية تعاملات يوم أمس الاثنين، مع إقبال المستثمرين على الشراء بعد تطمينات من بنوك مركزية بأنها جاهزة للتصدي للآثار الاقتصادية لتفشي فيروس كورونا، وذلك في أعقاب موجة المبيعات الحادة التي شهدتها الأسبوع الماضي.

    وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول مرتفعا 1296.81 نقطة، أو 5.1%، إلى 26706.17 نقطة بينما صعد المؤشر ستاندرد اند بورز 500 الأوسع نطاقا 136.01 نقطة، أو 4.60%، ليغلق عند 3090.23 نقطة.

    وأغلق المؤشر ناسداك المجمع مرتفعا 384.80 نقطة، أو 4.49%، إلى 8952.17 نقطة.

    وسجل المؤشر داو جونز أكبر مكاسبه ليوم واحد من حيث النسبة المئوية منذ 23 مارس آذار 2009 في حين سجل المؤشران ستاندرد أند بورز وناسداك أكبر مكاسبها ليوم واحد منذ 26 ديسمبر/ كانون الأول 2018.