أمين "أوبك" في الرياض.. بالشماغ العربي والثوب السعودي

  • أمين "أوبك" في الرياض.. بالشماغ العربي والثوب السعودي

    مرتدياً الزي السعودي، فاجأ الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبك"، محمد سانوسي باركيندو، أول تجمع لاحتجاز وتخزين الكربون، الذي انعقد الثلاثاء في الرياض، وسط 800 مشارك مختص بفعاليات المؤتمر.

    واعتمر باركيندو الشماغ العربي ولبس الثوب السعودي، في إشارة اعتبرها البعض إقراراً منه بالدور الذي تقدمه السعودية لعالم الطاقة، وفي مقدمته مجال المحافظة على المناخ وتطوير التقنيات المرتبطة بالانبعاثات ودعم الجهود الدولية المنبثقة عن ذلك.

    ويرى البعض أن باركيندو من خلال اعتماره الزي الرسمي السعودي، وهو عبارة عن الغترة الحمراء (الشماغ العربي) والثوب الأبيض، يعبر بوضوح عن مدى إعجابه بالتجربة السعودية كمنتج ومصدر للطاقة في العالم وأدوارها التي تقوم بها، لا سيما المرتبطة بالمناخ وحفظ البيئة وتعزيز التقنيات ذات العلاقة.

    يذكر أن باركيندو نيجيري الجنسية يحمل درجة الدكتوراه في العلوم من الجامعة الفيدرالية للتكنولوجيا عام 1986، جاء خلفاً لليبي عبد الله البدري، الذي تولى المنصب لفترة تزيد على 9 سنوات.

    إلى ذلك يعدّ من الخبراء العاملين في مجال الطاقة، حيث سبق أن كان مندوب نيجيريا في "أوبك" لمدة نحو 15 عاماً، بالإضافة إلى ترؤسه شركات طاقة كبرى، بينها شركة النفط الوطنية النيجيرية، وعمل في شركات عالمية، منها "شل غاز"، و"توتال"، و"إيني".