"أرامكو الوجه الآخر".. قصص من جازان والباحة والدمام

  • "أرامكو الوجه الآخر".. قصص من جازان والباحة والدمام

    بعيداً عن عملياتها كأكبر شركة تنتج البترول في العالم، يعرض وثائقي #أرامكو _الوجه_الآخر قصصاً تدور حول إحدى القيم الأساسية لأرامكو السعودية، المواطنة، واحدة من خمس قيم توليها الشركة أهمية كبيرة ضمن الثقافة المؤسسية في كافة أعمالها.

    فمنذ تأسيسها قبل نحو ثمانين عاماً عملت أرامكو على أن تكون محفزاً للنمو الاقتصادي السعودي، وداعماً للمجتمعات التي تعمل فيها، وذلك عبر مئات المبادرات المجتمعية في كافة المدن والمناطق السعودية.

     

    ويتتبع وثائقي #أرامكو _الوجه_الآخر قصص بعض مبادرات أرامكو المجتمعية التي تقوم على تحديد الفرص الاقتصادية في المدن السعودية، وبناء مهارات سكانها بما يدعم إيجاد أعمال تجارية ناجحة تقوم على الموارد المتاحة وبأكبر قدر يضمن نمو المجتمعات.

    ورصدت كاميرا العربية تفاعل السكان في جازان، والباحة، والدمام مع مبادرات أرامكو.

    كما وثقت عن قرب أثر تلك المبادرات في دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ودعم الاقتصاد الكلي بشكل عام.

    بن جازان وعسل الباحة

    إلى ذلك، روت العربية في هذا الوثائقي الذي يعرض، السبت، قصة البن الخولاني في جبال جازان، وارتباط أهل هذه المنطقة بزراعة البن منذ سنوات طويلة، الأمر الذي جعل القهوة واحدة من المكونات الأساسية لأهل الجبل جنوبي السعودية.

    ومنذ تدشين مبادرتها لزراعة البن في جازان، انتقلت أرامكو بزراعة البن في هذه المنطقة إلى مرحلة جديدة، ترفع من كفاءة الإنتاج، وتوفر فرص العمل للمواطنين.

    أما في الباحة، فرصدت العربية مبادرة أخرى تركز على تربية النحل وإنتاج العسل، حيث أنشأت أرامكو بالتعاون مع جمعية النحالين مركز أبحاث وتدريب لتقديم الدعم للنحالين في المنطقة.

    ويعمل هذا المعهد على تدريب النحالين في الجوانب النظرية والعملية، ويشرف على بدايات الأعمال الصغيرة التي يتجه من خلالها أهل الباحة لإنتاج العسل.

    وفي الدمام، أنشأت أرامكو مركز قيطان الذي يستقطب ذوي الاحتياجات الخاصة، ويوفر فرص العمل في الخياطة، حيث يتم تدريب الفتيات قبل انضمامهن للقوى العاملة.

    يذكر أن وثائقي #أرامكو_الوجه_الآخر يعرض يوم السبت 29 فبراير في تمام السادسة والنصف مساءً على شاشة العربية.